المشهد الليبي » اقتصاد » الحبري: بيان الصديق الكبير مخيب للآمال وسيزيد من ارتفاع اسعار الصرف
اقتصاد

الحبري: بيان الصديق الكبير مخيب للآمال وسيزيد من ارتفاع اسعار الصرف

حذر محافظ مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء علي الحبري من مضامين البيان الصادر عن محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير والذي يأتي ردا على دعوة رئيس المجلس الرئاسي للاجتماع مع الحبري لحل الأزمة المالية في البلاد, واصفا إياه بالـ”مخيب للآمال”, متمنياّ التراجع عنها.

وقال الحبري في تصريحات متلفزة على قناة “ليبيا الحدث” تعليقا على بيان الكبير إن تصريحات الأخير بعثث رسالة سلبية ما سيدفع أسعار صرف العملة الصعبة للارتفاع في السوق الموازي أمام الدينار.

وأكد الحبري أن البيان الصادر عن الصديق الكبير لم يتناول صلب موضوع الاجتماع الذي طالب المجلس الرئاسي بعقده مع أعضاء مجلس الإدارة في المصرف المركزي، وقال إنه يسعى لتوحيد المؤسسة المصرفية وهو ما لا يمكن أن يتم من دون وجود حكومة موحدة.

وأضاف يوجد حاليا جسمان هما الحكومة المؤقتة التي تستمد الشرعية من مجلس النواب وحكومة الوفاق التي تستمد شرعيتها من المجلس الرئاسي بوصفه مظلة سياسية وافق عليها المجتمع الدولي لاحتواء كل مؤسسات الدولة وقبل المصرف المركزي في البيضاء بهذا الاحتواء لتفعيل أدوات السياسة النقدية.

وأشار الحبري إلى أن السياسة المالية العامة للدولة هي من اختصاص كافة المؤسسات المعنية ويشارك فيها المصرف المركزي من خلال الادارة التنفيذية ويقع على عاتق مجلس ادارة المصرف إدارة إجراءات السياسة النقدية مما يعني ضرورة اجتماع المجلس تحت مظلة الرئاسي لمناقشة الإجراءات لأنها قصيرة الأجل وآثارها فورية.

وشدد الحبري على أهمية نقل السوق الموازية للمصرف المركزي لإخفاء فروق الأسعار لأن ذلك سيحمي الاقتصاد الوطني ويسهل أمر المواطن ويمنع السياسيين وغيرهم من المتربحين من أرباح تقدر بـ700% من الفرق في اسعار الصرف.

وأقترح الحبري إمكانية عقد اللقاء مع الصديق الكبير في مدينة البيضاء لأنها مدينة آمنة ولا يوجد فيها أي مشاحنات أمنية وفيها المصرف التجاري الذي يعد محايدا في وقت توجد تحت يد محافظ المصرف في طرابلس الاحتياطيات النقدية التي لا يمكن اتخاذ أي إجراء متعلق بالسياسات النقدية من دونها.