المشهد الليبي » اقتصاد » الكشف عن اقتراب ليبيا من إصدار جوازات “السفر الإلكترونية”

تابعنا على فيسبوك

اقتصاد

الكشف عن اقتراب ليبيا من إصدار جوازات “السفر الإلكترونية”

ليبيا – كشف تقرير إخباري نشره موقع “آي أف أس إي سي غولبال” الدولي المعني بالأخبار الأمنية عن تعاقد ليبيا على تزويدها بتقنية لإدارة إصدار جوازات السفر.

ووفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة المرصد أشار إلى قيام شركة “أتش آي دي غلوبال” الأميركية بتزويد وزارة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية بتقنية “أتش آي دي إنتيغريل”، التي تضم مجموعة برامج معيارية مصممة خصيصًا لإنشاء أنظمة إصدار جوازات السفر الإلكترونية، صادرة عن منظمة الطيران المدني الدولي.

وأضاف التقرير أن هذه التقنية تمثل حلًا آمنًا وشاملًا لتسريع عمليات التطبيق والإصدار وإدارة دورة حياة جواز السفر الإلكتروني بالكامل، لتحسين الأمان؛ إذ تشتمل الكتيبات المعاد تصميمها والمحدثة على بيانات متينة من البولي كربونات، ويتم تخصيصها باستخدام المعدات الجديدة للنقش بالليزر وتشفير الرقائق.

وقال الموظف بالوزارة محمد الكوني: “يسعدنا أن تعاوننا مع (أتش آي دي غلوبال) أسفر عن نظام جواز سفر إلكتروني قوي وكامل تم دمجه بسلاسة مع عملياتنا الحالية، فخبرات الشركة بوثائق الهوية الخاصة وتقديم الحل بسرعة في ظل الخلفية التقييدية الحالية والدعم الفني المستمر سهلت إلى حد كبير تنفيذ أنظمتنا الجديدة.”

ونقل التقرير عن كريج ساندنس رئيس حلول الإصدار الآمن ومعرف المواطن في الشركة قوله: “يتطلب الانتقال الناجح لنظام جواز السفر الإلكتروني حلًا يعزز كل نقاط الاتصال بتجربة المستخدم من التطبيق إلى السفر، وباختيار هذه التقنية أنشأت ليبيا أساسًا قويًا للمستقبل لإصدار جوازات ديبلوماسية وخاصة”.

وبحسب التقرير، فإن المطلوب الآن لضمان الامتثال إلى معايير منظمة الطيران المدني الدولي الاستفادة من نظام “بي كي آي” التابع لتقنية الشركة الأميركية، وهو جزء من البنية التحتية التي يتم إنشاؤها لإدارة مفاتيح وشهادات سلطة الدولة الليبية، لتوقيع المستندات الإلكترونية المخصصة وتمكين التحقق “سي أس سي أي”.

وأضاف التقرير أن تنفيذ خدمة البنية التحتية للمفاتيح العمومية نظام “بي كي آي” يمكّن ليبيا من الاتصال بدليل المفاتيح العامة لمنظمة الطيران المدني الدولي، والذي يتيح الاستخدام العالمي لجوازات السفر الإلكترونية الجديدة، وإمكانية التحسينات الأمنية المستقبلية مثل القياسات الحيوية.

واختتم التقرير بالإشارة إلى ما تتيحه المنصة المستندة إلى الويب للحل لمهندسي “أتش آي دي” من برامج تدريب خاصة للموظفين في وزارة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية، وبشكل غاية في الكفاءة، وهو جزء من حزمة دعم العملاء الخاصة بهذه التقنية.