المشهد الليبي » اقتصاد » تقرير دولي يحدد مصير محافظ مصرف ليبيا المركزي.. والاسماء المرشحة

تابعنا على فيسبوك

اقتصاد

تقرير دولي يحدد مصير محافظ مصرف ليبيا المركزي.. والاسماء المرشحة

تنتظر السلطة الجديدة في ليبيا، تقريرا دوليا انتهت منه شركة استشارية دولية حول المراجعة المالية لحسابات مصرف ليبيا المركزي، حيث عقدت اجتماعات خلال الفترة من 2 إلى 5 أبريل الجاري مع مسؤولين في البلاد لاستعراض النتائج الأولية للمراجعة، التي ستعجل بالإطاحة بمحافظ المصرف الصديق الكبير، حسبما يرى مراقبون.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في بيان، إن الشركة ستصدر توصيات حول تحسين نزاهة ووحدة النظام المصرفي في البلاد، إضافة إلى خطوات توحيد المصرف المركزي، وتعزيز المساءلة والشفافية.

وأوضحت مصادر مطلعة لموقع “سكاي نيوز عربية”، أنه من المقرر صدور التقرير النهائي للشركة خلال الشهر الجاري، وسيتضمن التجاوزات التي شابت العمل المصرفي تحت قيادة الصديق الكبير، كما سيستعجل إجراء تغييرات واسعة لن تستثني الأخير.

وطرحت العديد من الأسماء خلال الفترة الماضية لتولي المنصب خلفا لـ”الكبير”، بعدما أعلن مجلس النواب بدء عمل لجنة استلام تسلم ملفات المترشحين للمناصب السيادية، ومن بينهم “محمد الرعيض، وفرحات بن قداره، وفتحي المجبري، وأنور الخايبي، وعبدالحميد الشيخي”، حسب المصادر.

واستمر الصديق الكبير، في منصبه منذ أن عينه المجلس الانتقالي أواخر عام 2011، بضغط من تنظيم الاخوان، الذي كان يسيطر على أغلبية المؤتمر الوطني الليبي، وقد عمل على ترسيخ وجود التنظيم بتوفير غطاء مالي كبير له، مكنه من توطيد أقدامه عسكريا في مناطق الغربي الليبي.