المشهد الليبي » اخبار ليبيا » آخر كلماتها سامحني يا ابني.. تفاصيل انتحار سيدة ليبية شنقا في الدقهلية

تابعنا على فيسبوك

اخبار الحوادث اخبار ليبيا

آخر كلماتها سامحني يا ابني.. تفاصيل انتحار سيدة ليبية شنقا في الدقهلية

لقيت ربة منزل ليبية الجنسية، مصرعها بعد محاولة انتحارها شنقا من قبل أمام نجلها داخل حجرة تستخدم لحفظ الحبوب بمنزلها بقرية “ميت فضالة” مركز أجا بمحافظة الدقهلية.

انتحار ربة منزل ليبية
وبحسب موقع فيتو المصري، فقد تلقى اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة أجا من بعض الأهالي بقرية ” ميت فضالة ” دائرة المركز بقيام احدى السيدات بالانتحار شنقا داخل الشقة سكنها بذات القرية.

تحرك أمني
 وبانتقال الضباط والفحص تبين أن محل البلاغ عبارة عن شقة كائنة بالطابق الأول علوي بمنزل مكون من طابقين ، وتبين قيام “سعاد م. أ” 45 سنة، ربة منزل “ليبية الجنسية، وتحمل جواز سفر منتهي منذ عام 2019 ” ومقيمة بقرية ” ميت فضالة “مع  زوجها  “سامي. ال. ال. ” 52 سنة، عامل باليومية بشنق نفسها داخل غرفة تستخدم لحفظ الحبوب باستخدام حبل غسيل بلاستيکي طرفه مربوط بحلقة جديدة بسقف الحجرة والطرف الأخر حول عنقها، وأسفلها برميل بلاستیکی متوسط الحجم بمناظرة الجثة تبين أنها ترتدي ملابسها كاملة ، وعدم وجود ثمة إصابات ظاهرية عدا حز حول الرقبة.

أقوال الزوج
بسؤال زوجها، أيد ذات المضمون، وأضاف بأنه حال تواجده خارج المنزل للعمل تلقي اتصال هاتفي من احد الأهالى مفاده قيام زوجته بالانتحار شنقا ، وعلل ذلك لمرورها بحالة نفسية سيئة لعلمها بوفاة والدتها بدولة ليبيا منذ حوالي اربعة ايام وعدم تمكنها من السفر

أقوال نجل المنتحرة
وبسؤال نجلهما ” أحمد “٦ سنوات ، قرر بانه شاهد والدته ” المتوفاة ” حال صعودها أعلى البرميل المشار إليه وقيامها بربط حبل في حلقة بسقف الحجرة ولف طرفه الاخر حول عنقها، وحال سؤاله لها عن سبب ذلك قررت له ” سامحني يا ابني “، وقامت بدفع البرميل بقدمها  فاستغاث بالأهالي، وتم نقل جثمان المتوفاة إلى مستشفى أجا المركزي.

وحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

اقسام فرعية