المشهد الليبي » اخبار ليبيا » الدلاع الأحمر أم الأصفر؟ خبيرة تغذية تكشف أيهما أكثر فائدة للصحة!

تابعنا على فيسبوك

الاكثرة قراءة اليوم

اخبار ليبيا منوعات

الدلاع الأحمر أم الأصفر؟ خبيرة تغذية تكشف أيهما أكثر فائدة للصحة!

كشفت الدكتورة أولغا كورابليوفا، خبيرة التغذية الروسية، أيهما أكثر فائدة للصحة البطيخ الأحمر أم الأصفر.

وتشير الخبيرة، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى الاختلافات بين البطيخ الأحمر والأصفر، وأيهما يحتوي على سعرات حرارية أكثر والفيتامينات الضرورية للجسم.

وتقول، “تحتوي 100 غرام من البطيخ الأصفر (الشمام) على 35 كيلوسعرة، في حين البطيخ الأحمر على 25 كيلو سعرة فقط. والبطيخ الأصفر يشعر الإنسان بالشبع أكثر لأنه يحتوي على كمية أكبر من الألياف الغذائية الضرورية لعمل الأمعاء بصورة جيدة ومنتظمة، خاصة وأنها تنظف الجسم وتثبت مستوى الكوليسترول. وتحتوي 100 غرام من البطيخ الأصفر على 0.9 غرام من الألياف الغذائية، في حين البطيخ الأحمر على حوالي 0.4 غرام فقط. (يحتاج الإنسان البالغ إلى 25-30 غراما من الألياف الغذائية يوميا)”.

ووفقا لها، تحتوي 100 غرام من البطيخ الأصفر على 36 مليغرام من فيتامين С، أما في البطيخ الأحمر فهي حوالي 8 مليغرامات فقط. وهذا يعني يمكن تناول 200 غرام من البطيخ الأصفر لتغطية حاجة الجسم اليومية من هذا الفيتامين، التي تقدّر للإنسان البالغ 70-100 مليغرام. وهذا الفيتامين ضروري لمنظومة المناعة، ويساعد على امتصاص الحديد، ويؤثر إيجابيا في الجلد.

وتضيف الخبيرة، “يحتوي البطيخ الأحمر على الليكوبين، المادة التي تمنحه اللون الأحمر. هذه المادة مضادة للأكسدة، وتخفض خطر تطور تصلب الشرايين وأمراض القلب. وهناك دراسات تشير نتائجها، إلى أن مادة الليكوبين تخفض من مستوى الاكتئاب والقلق وحتى آلام المفاصل”.

ووفقا لها، مع ذلك لا يمكن القول بصورة قاطعة أيهما أكثر فائدة للصحة، وتقول، “يحتوي الاثنان على الفيتامينات والمعادن مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز. ولكن الأهم تناول أي مادة غذائية باعتدال، لذلك يجب أن لا تزيد الحصة الواحدة عن 200 غرام، حيث في هذه الحالة لا يصبح البطيخ الأحمر مدرا للبول ولن يكون للبطيخ الأصفر تأثيرا ملينا، وحينها يحصل الجسم على أقصى فائدة منهما”.