المشهد الليبي » اخبار ليبيا » أبرز التشكيلات المسلحة التي تواجه قوات “الجيش الوطني”
اخبار ليبيا

أبرز التشكيلات المسلحة التي تواجه قوات “الجيش الوطني”

إندلعت إشتباكات عنيفة في عدد من المحاور على تخوم العاصمة طرابلس، كما شهدت عدد من المناطق المختلفة جبهات قتال مشتعلة في غريان ومزدة وبعض المناطق الوسطى.

وفيما تشهد العاصمة طرابلس اعنف الاشتباكات منذ إطلاق قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، فإن ثمة العديد من المجموعات والتشكيلات المسلحة التي تخوض حربها ضد القوات المسلحة، ويدين عدد منها بالولاء لوزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق وآخرى تتبع وزارة الدفاع فيما تعتبر تشكيلات اخرى اجهزة خاصة كقوة الردع.

وفيما يلي نرصد أبرز هذه المجموعات المسلحة والتي تقاتل الجيش الليبي نقلا عن ما نشرته قناة RT :

1.لواء النواصي
أحد أكبر وأهم المليشيات المسلحة الذي ينتمي للحركات الجهادية، وتم دمجه مع قوات المؤتمر الوطني الليبي الذي كان يسيطر على الحكم حتى عام 2014. وبعد دخول فايز السراج العاصمة على فرقاطة إيطالية بات ولاؤه لحكومة الوفاق الوطني الليبي ويؤمن شمال العاصمة الليبية طرابلس وقاعدة بوستة العسكرية حيث يقيم السراج، وقد تم إلحاق مدنيين به ممن قاتلوا ضد الزعيم الليبيب الراحل معمر القذافي وحصلوا على رتب عسكرية.

2.كتيبة ثوار طرابلس
يقودها هيثم التاجوري أحد أبرز قادة المليشيات التي قاتلت قوات القذافي، ثم اقتتلت مع المليشيات الأخرى وهو متعدد الولاءات وليس له أيدولوجية فكرية محددة. اختلف مع فجر ليبيا بعد أن كان حليفا لها وخطف عددا من قياداتها وكان أحد ضباط الشرطة في عهد القذافي ومن أوائل المنشقين عنه.

3.قوة الردع الخاصة
يقودها عبد الرؤوف كاره، أحد قيادات المليشيات السلفية وتتمركز في منطقة سوق الجمعة بالعاصمة الليبية طرابلس، وهي من المليشيات التي تظهر عداءها لداعش وتنضوي تحت راية السلفية، التي تنتمى للفكر الوهابي ويبرز نشاطها في ملاحقة مروجي المخدرات وتجار العملة وتسيطر على مطار إمعتيقة وعدد من السجون العسكرية.

4.لواء المحجوب
ويتمركز بشكل أساسي بمدينة مصراتة وطرابلس، ويتكون من ألف عنصر مسلح وكان له دور بارز في تحرير مدينة سرت من داعش حيث انضم لعملية البنيان المرصوص، وهي أهم المليشيات التي تحاول منع الجيش الليبي من التقدم نحو طرابلس.

5.لواء المشاة الثالث والثلاثون أو كتيبة البقرة
يقودها بشير خلف الله البقرة، وخاضت معارك عديدة ضد المليشيات الأخرى وتتبع عقائديا مفتي جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا الصادق الغرياني، ولها سجل دموي مع المليشيات الأخرى في طرابلس، حيث خاضت معارك مع قوة الردع الخاصة التابعة للسراج والذي أمر بحلها بعد هجومها على مطار إمعتيقة.

6.قوات أبو عبيدة الزاوية
وتتمركز بشكل أساسي في مدينة الزاوية الليبية، ويقودها شعبان هدية المكني بأبو عبيدة الزاوي، والذي سبق أن اعتقل في القاهرة لانتمائه لتيارات جهادية وعلى إثر ذلك اختطف 5 دبلوماسيين مصريين تمت مقايضتهم به، وينسب لهذه المليشيات حرق 10 طائرات بمطار طرابلس قبل سنوات.

7.لواء الحلبوص
كان يقوده محمد الحلبوص، الذي قتل في اشتباكات بين المليشيات وينضوي هذا اللواء تحت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبي، ويتمركز بشكل كبير في مصراتة، ويعد من أفضل المليشيات تدريبا وتسليحا ويسيطر على قصور الضيافة ومنطقة قصر بن غشير وطريق المطار وجنوب العاصمة الليبية طرابلس.

8.قوات أسامة الجويلي
وهي القوات النظامية التي تخوض الحرب مع الجيش الليبي بشكل رئيسي وتسيطر على ورشفانة وتضم عناصر قبلية تنتمي للزنتان ويقودها عسكري ليبي سابق هو أسامة الجويلي وزير الدفاع في الحكومة الانتقالية.

بالإضافة إلى هذه المليشيات الرئيسية، هناك أيضا عدد كبير من المجموعات الصغيرة المسلحة التي تتبع التيارات الإسلامية سواء بشكل مباشر للمفتي الصادق الغرياني أو الجماعات الأخرى التي تنتمي لتيارات متشددة كسرايا بنغازي الذي بايع تنظيم القاعدة لكنه اعلن إنضمامه للقوات التابعة للرئاسي.

المصدر/ RT + متابعات