المشهد الليبي » اخبار ليبيا » تقرير أوروبي: قطر تدمر ليبيا بانحيازها للمجموعات المسلحة
اخبار ليبيا

تقرير أوروبي: قطر تدمر ليبيا بانحيازها للمجموعات المسلحة

أكد تقرير لموقع «نيو يوروب» الإخباري أن دعم النظام القطري للميليشيات والجماعات الإرهابية في ليبيا، تسبب في نشر الفوضى وعدم الاستقرار، وتراجع إمكانية بناء دولة متماسكة توفر حياة كريمة لمواطنيها.

وقال «إن هناك تركيزاً إعلامياً ملحوظاً على التقدم الذي يحرزه الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، إلا أن المثير للقلق هو عدم التركيز على الدور الذي تلعبه الميليشيات والجماعات الإرهابية التي تلقى دعماً قطرياً تركياً في طرابلس وغرب ليبيا».

وأضاف أن هذه الميليشيات التي تعمل إلى حد كبير خارج سلطة وسيطرة حكومة «الوفاق» بزعامة فائز السراج، تلقى دعماً لا سيما من قطر وتركيا امتد ليصل إلى تقديم أسلحة بشكل مباشر، متجاوزاً حتى الحكومة.

وأكد التقرير أن الدعم القطري الفج للميليشيات والإجراءات الأخرى التي يتخذها نظام قطر على أرض الواقع تتسبب في أضرار جسيمة لنوعية الحياة اليومية لليبيين، مما يقوض قدرتهم على تشكيل دولة متماسكة، ويعرض الأمن الإقليمي للخطر.

وأشار إلى أن الدعم المقدم من الدوحة لهذه المجموعات الإرهابية بلغ أكثر من 750 مليون يورو منذ 2011.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي: «في نهاية المطاف جميعها مرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي».

ومن بين الشخصيات المشبوهة ذات الصلة بقطر «أحمد الدباشي»، الرجل المسؤول سابقاً عن الاتجار غير المشروع بعشرات الآلاف من المهاجرين عبر البحر المتوسط، و«قوة الردع الخاصة»، وهي من أبرز التشكيلات المسلحة التي ظهرت عام 2012 في طرابلس، وقد وصفت مؤسسة «جيمستاون» سجونها بأنها قريبة من «عشش التعذيب».

ومن الواضح بشكل متزايد أن هذه الميليشيات قد نمت لتصبح معتمدة على الدعم المالي القطري من أجل أن تظل نشطة وتحافظ على مجال نفوذها، وهو الأمر الذي دعا لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان الليبي المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي إلى مواجهة تدخل قطر وأيضاً تركيا في الشؤون الداخلية لليبيا.
كما طالبت اللجنة بدعم دولي للجيش الوطني الليبي في حربه ضد آخر مخابئ الإرهاب في طرابلس.

وقال التقرير إن استمرار الدعم القطري للميليشيات والحرب بالوكالة في ليبيا لا يمثل زعزعة للاستقرار فحسب، ولكنه تهديد للسلم والأمن الإقليميين، خاصة مع استمرار رصد شحنات الأسلحة بالقرب من الموانئ الليبية، والتي تحصل عليها هذه الميليشيات.

وأكد أنه من الواضح أن ليبيا أمامها طريق طويل لإصلاح الكسور وعدم الاستقرار التي تسببت فيها سنوات الحرب، إلا أن تمويل قطر وتركيا للجماعات الإرهابية والميليشيات المتطرفة يجعل هذه العملية في منتهى الصعوبة.