المشهد الليبي » اخبار ليبيا » قوة حماية طرابلس توضح حقيقة علاقة الاشتباكات الاخيرة بالخلاف مع “باشاآغا”
اخبار ليبيا

قوة حماية طرابلس توضح حقيقة علاقة الاشتباكات الاخيرة بالخلاف مع “باشاآغا”

كشف الناطق الرسمي بإسم قوة حماية طرابلس “نذير محمود”, عن حقيقة علاقة اندلاع الاشتباكات الاخيرة جنوب العاصمة طرابلس بالخلافات مع وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق ” فتحي باشاآغا”.

وقال الناطق في تصريحات لبرنامج الملف المذاع على قناة ليبيا الاحرار, أن لا علاقة للاشتباكات التي وقعت جنوب طرابلس بالخلافات مع وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا.

وأوضح محمود إن خلافهم مع الحكومة أكبر من شخص وزير الداخلية، وإن موقفهم الأخير من المجلس الرئاسي يأتي استنادا للاتفاق السياسي؛ حسب قوله.

وشهدت مناطق جنوب طرابلس اشتباكات عنيفة بمختلف انواع السلاح بين مسلحين تابعين لـ”اللواء السابع مشاة” والتي يقودها “محسن الكاني” و”قوة حماية طرابلس”، والتي تضم عدد من الكتائب المسلحة والتي تتبع وزارة الداخلية.

وأصدرت قوة حماية طرابلس تضمن توجيه “نداءً أخيراً” إلى القوات المغرر بها من “اللواء السابع” مشاة، وطالبتهم بالإنسحاب الفوري والتخلي عن السلاح وتقديم الأمان لهم.

وحذرت مصادر من توسع رقعة الاشتباكات جنوب العاصمة وتمددها لمناطق اخرى خاصة مع انباء عن تحشيدات مستمرة من مختلف المناطق وتهديد قوة حماية طرابلس بدحر قوات اللواء السابع والدخول نحو “ترهونة”.