المشهد الليبي » اخبار ليبيا » المسماري يعلن شروط عودة الحوار ويرد على تصريحات باشاغا واهدافها منها ويوجه رسالة لشباب طرابلس

تابعنا على فيسبوك

اخبار ليبيا ليبيا عاجل

المسماري يعلن شروط عودة الحوار ويرد على تصريحات باشاغا واهدافها منها ويوجه رسالة لشباب طرابلس

أكد الناطق باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، أن المشكلة في ليبيا ليست سياسية بل هي أمنية وإرهابيين تغلغلوا إلى داخلها وفوضى أمنية عارمة وفساد مالي وسلاح منفلت.

وأضاف المسماري في مؤتمر صحفي مباشر من مدينة بنغازي، أن القوات المسلحة ساعية في جهود السلام والحوار، ولكن كل هذه الجهود ستواجه بعقبة الإرهاب والمليشيات المتطرفة.

واشار المسماري إلى أن تنظيمات متطرفة لا تزال موجودة في ليبيا وتعتبر كل العاملين في مكونات الدولة مرتدين ووجب قتلهم وقطع رؤوسهم، منوهاً إلى أن من الخيال أن يعتقد البعض أن يكون هناك تعايشًا سلميًا مع التنظيمات المتطرفة التي لا تعتد بأي شيء.

وأوضح المسماري أن القوات المسلحة لا زالت تحترم الهدنة المعلنة في ليبيا، كاشفاً عن شروط القيادة العامة للجيش الوطني للمضي في الحوار، والتي تتمثل في محاربة الإرهاب وسحب الجنود الأتراك والمقاتلين السوريين بإشراف الأمم المتحدة.

وتابع المسماري أن الشروط تشمل أيضا سحب السلاح والعتاد التركي في القواعد التركية بمصراتة ومعيتيقة، ووضع التدابير العاجلة والقابلة للتنفيذ لحل المليشيات وخروج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من المشهد ووقف تصريحاته اليومية بخصوص الشأن الليبي، حسب قوله.

وشدد المسماري على أنه يجب القضاء على المليشيات في ليبيا، مؤكداً أنه لا يوجد طرفين متحاربين في ليبيا كما يتم التسويق له عبر وسائل الإعلام العالمية بل يوجد طرف واحد يحارب الإرهاب، مضيفاً أن الإرهابيين والمجرمين لا يجب أن يكونوا طرفًا في أي حوار.

وقال المسماري أن إغلاق النفط من قبل القبائل الليبية جاء لتحقيق مكاسب وطنية.

ونوه المسماري إلى أن هناك تحولًا كبيرًا جدًا الآن في طرابلس متمثلًا في وجود صراعات داخلية، مشدداً على أن القوات المسلحة تراقب عن قرب مجريات الوضع الآن في طرابلس.

ووجه المسماري رسالة لشباب طرابلس، مطالباً الشباب المغرر بهم في العاصمة سحب أنفسهم من المعركة.

وتعليقا على تصريحات باشاغا وكلمته التي القاها عصر اليوم، قال المسماري أن هناك تناقضات في كلمة فتحي باشاغا، مشيراً إلى أن فتحي باشاغا يحاول التسويق لنفسه على حساب شخصيات معينة ومنها فائز السراج عبر الترويج في الإعلام على أنه شخصية ضعيفة.

ودعا المسماري باشاغا بإعتباره مهندس فجر ليبيا لإخراج السوريين الذين جلبهم وتفكيك مليشيات مصراتة.

وأكد المسماري أن قوات الردع والنواصي وغنيوة ستكون ضحية لتبييض أوراق فتحي باشاغا أمام المجتمع الدولي، حسب وصفه.