المشهد الليبي » اخبار ليبيا » إجتماعي ورفلة يتهم هذا الطرف لتخريب اتفاق ايقاف اطلاق النار في طرابلس ويكشف الاسباب

تابعنا على فيسبوك

اخبار ليبيا

إجتماعي ورفلة يتهم هذا الطرف لتخريب اتفاق ايقاف اطلاق النار في طرابلس ويكشف الاسباب

اتهم المجلس الاجتماعي لقبيلة ورفلة طرفاً ثالثاً للسعي وراء تخريب اتفاق وقف اطلاق النار جنوب العاصمة طرابلس.

وكشف عقيلة الجمل رئيس المجلس الاجتماعي لقبيلة ورفلة, بحسب وسائل اعلام, ان مجموعة معمر الضاوي تحاول افساد الهدنة والاتفاق وأن السبب وراء ذلك يأتي بحجة انه لم يتم اشراكه في عملية التفاوض.

واوضح الجمل أنه ومن بعد اعلان الاتفاق النهائي عشيّة اليوم بدأت مجموعته في إطلاق القذائف باتجاه منطقة خالية تسمى وادي الحي مما ادى لإحداث دربكة بين قوات طرابلس وترهونة أدت الى إطلاق نار عشوائي بين الطرفين سرعان ما توقفت بعد معرفة مصادر النيران ونوايا من أطلقها.

وأضاف الجمل أن هنالك أشخاص من داخل ترهونة وطرابلس وآخرين لأغراض سياسية غير راضيين على ما تم الاتفاق عليه ونتمنى ألا يتم استغلال ما يحدث من قبل هذه المجموعة لخرق الاتفاق.

وكان المتحدث باسم اللواء السابع مشاة سعد الهمالي قد أكد تعرض قوات اللواء مساء اليوم الاثنين لعملية اطلاق قذائف أسلحة ثقيلة إستهدفت تمركزاتها من مصادر مجهولة. مضيفاً أن قوات اللواء التزامت باتفاق وقف النار الذي جرى إعلانه اليوم عملاً بأوامر .

يشار إلى تجدد الاشتباكات يأتي بعد أقل من يوم من التوصل لهدنة جنوب العاصمة طرابلس والتي أعلن التوصل إليها عبر وساطة أدارها المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، وأنه تم الاتفاق على وقف إطلاق النار وسحب القوات من محاور القتال.

تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليقك على الخبر

  • للأسف طالما أن الوطن يفتقر لجيش يكون مسؤولا عن حماية
    كامل ترابه ويردع النفعيين الذين يغلبوا مصالحهم الشخصية عن مصلحة الوطن
    فما الصراع الذى يدور منذ سنوات لم يتغلب عليه العقل
    بل الشيطان يقوده ليقتل الأخ أخيه متناسيا ماحرم الله (القتل) وعلى ماذا..!!؟ على سلطه ومال زائل ….!!
    وهذا يعنى نكران حساب القبر
    وحساب الآخرة ونكران كتاب الله الذى نتلوه مع كل صلاة
    إذن نحن فى غيبوبة من الزمن
    فمن مات واورى التراب فقد رحل عن الدنيا ولم يأخذ معه
    شئ ( خالى الوفاض ) ومن بقى ايظا خسر الدنيا والآخرة
    بل سيأتي عليه يوما يندم على
    القتل فلا ينفعه ندم.
    نأمل من الله الهداية