المشهد الليبي » اخبار ليبيا » حسني بي يعلق على دعوات توحيد المركزي.. ويكشف سبب خلاف “السراج والكبير”
اخبار ليبيا اقتصاد

حسني بي يعلق على دعوات توحيد المركزي.. ويكشف سبب خلاف “السراج والكبير”

علق رجل الأعمال “حسني بي” على دعوات توحيد مصرف ليبيا المركزي من طرف مركزي البيضاء والمجلس الرئاسي: قائلاً “فرصة و ضاعت، ولكن خيرها في غيرها”.

وأكد حسني بي في تصريح خاص لصحيفة صدى الاقتصادية، أنه قد فقد بصيص الأمل من توحيد “المركزي” بسبب الرفض من جهة “مركزي طرابلس” ومخالفة الاتفاق السياسي من الجهة المقابلة، متأملاً من الجميع إعادة النظر والتنازل وتقديم مصلحة الوطن على مصالحهم وآرائهم المتجاذبة سياسياً.

وقال رجل الاعمال “حيث رأي الكثيرين في المناشدات والبيانات نهاية أزمة تحيط بالوطن منذ عام 2014 ( 6 سنوات)، أزمة أفقرت الطبقة المتوسطة من الشعب وأغنت أمراء الحرب والمجرمين والمهربين والفاسدين وحققت نمو ثروات البعض بقيمة 50 مليار دينار خلال 5 سنوات، إلا أنه سرعان ما وردت ردود رافضة من “الكبير” وأخرى مرحبة من الأربعة أعضاء شرقاً ولكن مخالفة لنصوص الاتفاق السياسي في أحد فقراتها والتي يطالبوت فيها بإقالة “الكبير”.

وأضاف حسني بي أن “خلافات وتفسيرات واتهامات بوقت تفاوت الأزمات من الأمنية والاجتماعية نتيجة “الحرب الدائرة بالغرب عموماً وطرابلس خصوصاً من جانب، ومن جانب آخر أزمة صحية تتفاقم “داء كورونا”.

وكشف حسني بي سبب الخلافات بين الصديق الكبير وفائز السراج قائلاً أن “الخلاف الأكبر بين الرئاسي والمركزي يرجع إلى طلب “الكبير” رفع الرسم إلى 220% ( 4.400 ،دل/$) مع إلغاء الدعم، تواجهها رفض “السراج” والذي يصر على البقاء على ما هو عليه من رسم 163% ( 3.650) مع إدخال إصلاحات اقتصادية إضافية منها استبدال الدعم مقابل دفع علاوة الأطفال المقررة بالقانون 6/2013 والذي يمنح ما لا يقل عن 100 دينار لكل أسرة والمعدل العام 300 دينار شهرياً للاسرة.