المشهد الليبي » اخبار ليبيا » مسؤولو صحة يحذرون من أن وضع كورونا «خرج عن السيطرة» في ليبيا
اخبار ليبيا

مسؤولو صحة يحذرون من أن وضع كورونا «خرج عن السيطرة» في ليبيا

حذر أطباء في شرق ليبيا من أن المستشفيات غير المجهزة بشكل جيد لن تتحمل زيادة كبيرة في حالات الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد، في الوقت الذي ترتفع فيه الحالات، وبعد أن أضرت سنوات الحرب الطويلة بالقطاع الصحي في البلاد.

وتقول وزارة الصحة الليبية إن بنغازي سجلت أكثر من 200 حالة إصابة بالفيروس، في حين يقول الأطباء إنه ليس هناك أسرة كافية أو أجهزة تنفس صناعي متاحة للمرضى وإن السكان لا يتبعون الإرشادات الطبية المفروضة لاحتواء التفشي.

وقال أحمد الحاسي، المتحدث باسم اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة تفشي «كورونا»: «المعدات والمواد المتوفرة عندنا تكفي لاستقبال عدد محدود، لكن إذا صار عدد اختراق كبير ولا عدد حالات كبير للأسف مش هنقدر نغطي»، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف «تواً حالياً السعة السريرية بتاعنا إحنا ما يقارب عن 200 سرير بالنسبة لحالات الاشتباه وما يقارب عن 30 سريراً للعناية والأسرة المخصصة للحالات المصابة بفيروس كورونا نحو 40 سريراً، ولو زادت الأعداد مش هنقدر نغطي للأسف».

وفي أنحاء البلاد يقول قادة المحليات والأطباء إن الوضع «خرج عن السيطرة»، ويطالبون الحكومة بوضع خطة إنقاذ طارئة للتعامل مع التفشي وبإلزام الناس بوضع الكمامات.

ويقول الحاسي إن أغلب الذين أصيبوا في بنغازي حضروا تجمعات كبيرة دون الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي أو وضع الكمامات.

وتابع: «المفروض الناس يكونون عوناً وسنداً لنا يكونون معنا مش علينا يطبقوا تعليمات اللجنة الاستشارية بالتباعد الاجتماعي، بارتداء القناع الطبي، بالتطهير بالكحول، بالغسل المستمر، بعدم الذهاب إلى التجمعات سواء كانت مولات ولا مآتم ولا أفراح ولا غيرها أو نحوها… لأن حالات الوفاة حقيقية والإصابات حقيقية».

لكن الصراع الدائر في البلاد يشكل ضغوطاً على السيولة في البنوك مما يحد من القدرة الشرائية لليبيين فلا يقوى الكثيرون على شراء الكمامات.

وفي الشهر الماضي فرضت حكومة الوفاق الليبية حظر تجول في المناطق التي تسيطر عليها وفرضت السلطات في بنغازي كذلك قيوداً على حركة المواطنين.

وشهدت ليبيا موجات من القتال منذ 2011 عندما أطاحت ثورة بالزعيم معمر القذافي، وتمزقت البلاد إلى مناطق يسيطر عليها الجيش الوطني الليبي ومناطق تسيطر عليها قوات حكومة الوفاق.

وحذر فادي فراج رئيس المركز الطبي في بنغازي من أن الحالات إذا استمرت في الزيادة مع غياب القدرة الكافية لعلاج الناس ستصل البلاد إلى المرحلة التي بلغتها إيطاليا عندما كانت تختار من يكون له الأولوية في وضعه على جهاز التنفس الصناعي.

وأكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض وهو من الجهات القليلة التي ما زالت تعمل على مستوى البلاد إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بلغ 7738 والوفيات 145 حالة حتى 16 أغسطس (آب).