المشهد الليبي » رياضة » برشلونة يتجنب خسارة فادحة أمام فالنسيا ويصل للنقطة 50 بالدوري الاسباني
رياضة

برشلونة يتجنب خسارة فادحة أمام فالنسيا ويصل للنقطة 50 بالدوري الاسباني

تجنب نادي برشلونة الكاتلوني خسارة فادحة بعد تعادله أمام ضيفه فريق فالنسيا في مباراة الاسبوع الـ22 من مباريات بطولة الدوري الاسباني الدرجة الأولى 2018/2019 وإنتهت نتيجة المباراة بالتعادل الايجابي بهدفين لكل منهما.

وكان فالنسيا متقدماً بنتيجة 2-0 قبل أن يعود برشلونه من بعيد ويسجل هدفين ليرفع برشلونة رصيده إلى 50 نقطة، ويبقى متصدراً، ولكن بإمكان أتليتكو تقليص الفارق، وأصبح رصيد فالنسيا 30 نقطة وإستعاد المركز السابع.

في الدقيقة السابعة كاد فالنسيا أن يفتتح التسيجل بعد تسديدة من باريخو صدها تير شتيغن في المرة الأولى، لتصل إلى الروسي دينيس تشيرشيف الذي سددها قوية، ولكن تضرب في القائم، ورد برشلونة في الدقيقة 17 عن طريق ميسي من ركلة ثابتة لكن الحارس نيتو تصدى، وتمكن فالنسيا من التسجيل في الدقيقة 24 من هجمة مرتدة أنهاها غاميرو في المرمى.

وفي الدقيقة 27 سدد البرازيلي فيليب كوتينيو كرة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها مواطنه نيتو حارس فريق فالنسيا ببراعة، وإحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح فريق فالنسيا في الدقيقة 32 بعد ان قام سيرجي روبرتو بدفع اللاعب دانيال واس داخل المنطقة، ليتقدم لتنفيذها، القائد داني باريخو وسددها قوية على يمين الحارس تير شتيغن، لتصبح النتيجة 2-0.

وبعد ذلك إحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح فريق برشلونة، بعد أن تعرض نيلسون سيميدو للعرقلة داخل المنطقة، ليتقدم لتنفيذها ليونيل ميسي ويسددها بنجاح على يسار الحارس نينو، وكاد فالنسيا أن ينهي الشوط الأول بتسجيل الهدف الثالث، بعد الكرة التي سددها البديل الشاب فيران توريس لكن ردها القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم فريق فالنسيا بنتيجة 2-1.

مع بداية الشوط الثاني الذي شهد دخول ألبا بدلاً من سيميدو منذ البداية، ضغط برشلونة للوصول للتعادل، فسدد ميسي كرة صدها الحارس نيتو وأبعدها لركنية في الدقيقة 48، وسدد سواريز كرة أخرى ردها الدفاع، ثم سدد ميسي كرة أخرى علت المرمى، وسدد رودريغو كرة في الدقيقة 62 مرت بجانب القائم، وسدد ميسي كرة جديدة في الدقيقة 63 خرجت.

وجاء التعادل في الدقيقة 64 بتسديدة رائع للغاية من ليونيل ميسي من خارج منطقة الجزاء لم يتمكن نيتو من التصدي لها، وإستمرت محاولات برشلونة بعد ذلك، حيث دفع فالفيردي أيضاً بآرثر ميلو ومالكوم، وسنحت بعض الفرق لسواريز ومالكوم، ولكن لم يحالفهم التوفيق، لينتهي اللقاء بنتيجة 2-2، ويتفادى برشلونة الخسارة، بعد تألق جديد من ليونيل ميسي.