المشهد الليبي » منوعات » اعراض تشير لمرض جرثومة المعدة مضاعفاتها وطرق علاجها والوقاية منها
منوعات

اعراض تشير لمرض جرثومة المعدة مضاعفاتها وطرق علاجها والوقاية منها

تعد جرثومة المعدة مرض يصيب الجهاز الهضمي ويسبب عددا من الأعراض التي قد تعيق الحياة اليومية، كما يمكن أن تتفاقم الحالة في حال لم يتم علاجها مبكرا.

وجرثومة المعدة؛ بكتيريا حلزونية الشكل، تعيش وتتكاثر في الجدران المبطنة للمعدة، وهي المسبب للعديد من الأمراض في المعدة بما في ذلك القرحة، حيث أن وجود الجرثومة أحد مسببات القرحة وليس العكس، كما يبقى الشخص مصاب بالعدوى ما لم يخضع للعلاج.

وتنتقل للإنسان عن طريق الأطعمة، أو المياه والأواني غير النظيفة، أو الاتصال بلعاب الشخص المصاب أو مشاركة الأواني معه.

وفيما يلي اعراض جرثومة المعدة:
شعور مريض جرثومة المعدة بحموضة شديدة وحرقة في منطقة الحنجرة أو المريء.
الغثيان والتقيّؤ بشكل أشدّ، مع احتماليّة التقيؤ المُصاحب للدم.
البراز الغامق الذي يشبه مادة القطران؛ بسبب النزيف من التقرحات.
الإرهاق.
فقدان الوزن غير المبرر.
فقر الدم لعدة أسباب منها نزف الدم المُزمن، أو نقص الحديد.
فقدان الشهية.
رائحة النفس السيئة.
الإسهال.
تساقط الشعر، وتشقق وتكسّر الأظافر نتيجةً لنقص العناصر الغذائيّة.
قد تُؤدّي إلى زيادة الفرصة بالإصابة بسرطان المعدة.

متى تجب رؤية الطبيب:
عند مواجهة الأعراض التالية:
ألم شديد في البطن ومستمر.
ظهور الدم في القيء.
تلون البراز باللون الأسود، أو ظهور الدم فيه.
فقدان الوزن غير المبرر.

المضاعفات:
التهاب بطانة المعدة.
قرحة المعدة.
النزيف الداخلي.
سرطان المعدة.

الوقاية:
غسل اليدين بعد استخدام الحمام، وقبل إعداد وتناول الطعام.
الحرص على تعقيم المياه وخصوصًا مياه الآبار.
الحرص على غسل الخضروات والفواكه جيدًا.
تجنب مشاركة الأواني أثناء الأكل والشرب.

طرق علاج جرثومة المعدة:
العلاج الثلاثي هو أشهر علاجات جرثومة المعدة وأكثرها فعالية وهو تناول مزيج من المضادات الحيوية المختلفة ، جنبا إلى جنب مع دواء آخر يقلل من حموضة المعدة.
العلاج عن طريق الغذاء وقد يثبت فعاليته في بعض الحالات ويخفف من الأعراض في حالات اخرى، وأهم الأطعمة المستخدمة في علاج جرثومة المعدة هي:
الشاي الأخضر: الشاي الأخضر قد يساعد على قتل البكتيريا الملوية البوابية والتبطيء من معدّلات نموها وتكاثرها، ومنع حدوث التهاب المعدة.
العسل: للعسل قدرات عالية مضادة للجراثيم والبكتيريا، وقد أثبتت عدة دراسات قدرة العسل على تقصير فترة علاج البكتيريا الملوية البوابية.
زيت الزيتون: زيت الزيتون له قدرات عالية مضادّة للجراثيم، كما أنه يعد مضاداً قويّاً لثماني سلالات بكتيرية، ثلاثة منها مقاومة للمضادات الحيوية، كما أن زيت الزيتون يبقى مستقرّاً في المعدة.
العرق سوس: العرق سوس يُستخدم كعلاج طبيعي لعلاج قرحة المعدة، إلا أنّ له خواص مضادّة للبكتيريا أيضاً.
براعم البروكلي: براعم البروكلي تقلل من التهابات المعدة، كما تقلل التجمعات والمستعمرات البكتيرية في المعدة وتخفّف من آثارها وأعراضها.

اضف تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليقك على الخبر